معاينة : بلد الوليد ضد أتلتيكو مدريد - توقعات ، أخبار الفريق ، التشكيلات

سيقدم بين ماتش في نهاية الدوري الاسباني مباراة بلد الوليد وأتليتيكو مدريد الحائز على لقب الأول لي الدوري الاسباني ولهاذا يسافر أتلتيكو مدريد مساء يوم السبت إلى ريال بلد الوليد المهدد بالهبوط وهويعلم أن الفوز سيضمن لنفسه لقب الدوري الإسباني ودييغو سيميوني الصورة الجانبية هي أعلى من الدرجة قبل الجولة الاخيرة من المباريات واضحة نقطتين عن صاحب المركز الثاني ريال مدريد في حين بلد الوليد هي 19 بفارق نقطتين عن منطقة الامان لأنها معركة للبقاء في دوري الدرجة وكان الكثير من الحديث قبل المباراة عن أتلتيكو وهو أمر مفهوم لأن عمالقة العاصمة يتطلعون إلى تأمين اللقب لكن لا شك في أن هذه مباراة كبيرة أيضًا لفريق بلد الوليد يتطلع للبقاء في الدرجة وتألق بلد الوليد على أرضه هذا الموسم هو الأسوأ في الدوري حيث حصل على 16 نقطة فقط من 18 مباراة لكن أتليتيكو خسر نقاطًا في ثماني مباريات من أصل 18 مباراة في الدوري الإسباني خلال رحلاته ومن المؤكد أن أصحاب الأرض قادرون على إحداث مشاكل على الرغم صراعاتهم الأخيرة ويتصدر ريال مدريد الرقم القياسي هذا الموسم في المواجهات المباشرة مع أتلتيكو مما يعني أن التعادل مع الأحمر والبيض هنا وفوز لوس بلانكوس يعني فوز فريق زين الدين زيدان باللقب لا يوجد هامش للخطأ للزوار الذين فازوا في 25 من 37 مباراة بالدوري هذا الموسم.

ستقام مباراة بلد الوليد وأتليتيكو مدريد على منصة bein match الاخبارية وبينما سجل الفريق المتعثر خمسة انتصارات و 16 تعادلا و 16 هزيمة من 37 مباراة ما جعله يجمع 31 نقطة فقط ما جعله يحتل المركز 19 في جدول الترتيب بفارق نقطتين عن هويسكا صاحب المركز 17 الذي يستضيف فالنسيا مساء السبت وأنهى الأبيض والبنفسج المركزين 16 و 13 في موسمين منذ عودتهما إلى هذا المستوى من كرة القدم لكنها كانت حملة صعبة وسيحتاجون للفوز يوم السبت لتحمل أي فرصة للبقاء في دوري الدرجة الأولى وسيدخل فريق المدرب سيرجيو جونزاليس هذه المباراة بعد هزيمته 4-1 أمام ريال سوسيداد يوم 16 مايو بينما لم ينتصر الفريق المهدد بالهبوط في الدوري منذ بداية مارس ومهمة أتلتيكو بسيطة وتغلب على بلد الوليد يوم السبت وسيكون بطلاً بغض النظر عن نتيجة ريال مدريد ضد فياريال يبدو أن فريق سيميوني قد فجره في نهاية الأسبوع الماضي حيث تأخر عن أوساسونا 1-0 لدخول المراحل الأخيرة لكن رينان لودي عادل النتيجة في الدقيقة 82 قبل أن يسجل لويس سواريز هدف الفوز في الدقيقة 88 ليبقي السباق بين يدي أتليتيكو وواجه أتليتيكو مشاكله هذا الموسم  لكنه كان الفريق الأكثر ثباتًا في الدوري لفترات طويلة ويسعى لرفع الكأس لأول مرة منذ موسم 2013-2014.

اظهار التعليقات