ليفربول يكسح كريستال بالاس وينجو من السقوط في دوري الابطال

في حين أن سباق اللقب ومعركة الهبوط قد حسمتا بالفعل في الدوري الإنجليزي الممتاز فإن الصراع على دوري أبطال أوروبا لكرة القدم سيحتل مركز الصدارة يوم الأحد حيث يتطلع ليفربول إلى تأمين جميع النقاط الثلاث على أرضه أمام كريستال بالاس في اليوم الأخير من عام 2020- 21 موسم ,يمتلك الريدز وتشيلسي الأمور بأيديهم على عكس ليستر سيتي ومن المفترض أن يكون فوز فريق يورجن كلوب في آنفيلد كافياً ليحتلوا مكاناً في المراكز الأربعة الأولى ,للمرة الأولى منذ 13 أسبوعًا عاد ليفربول إلى المراكز الأربعة الأولى بعد فوز مريح 3-0 خارج ملعبه على بيرنلي مساء الأربعاء ,أعرب كلوب عن سعادته بكيفية قلب فريقه ثرواته بعد هذه السلسلة الضعيفة من الأداء في وقت سابق من هذا العام يعتقد الألماني أن النادي "عاد إلى المسار الصحيح" للتأهل لدوري أبطال أوروبا ووصف المواجهة يوم الأحد مع بالاس بأنها نهائي الكأس.

..

وأحرز روبرتو فيرمينو هدفه الثالث في ثلاث مباريات لكسر الجمود بضربة رأس قبل أن يحرز نات فيليبس هدفه الأول للنادي بعد سبع دقائق من نهاية الشوط الأول ثم قام البديل أليكس أوكسليد-تشامبرلين بالثقب في المركز الثالث ليحقق ثلاث نقاط حاسمة للريدز مما يعزز آماله في المراكز الأربعة الأولى ويحسن فارق الأهداف قبل اليوم الأخيرفي الواقع كان حجم تحولها صارخًا عند أخذ شكلها في الاعتبار في بداية العام منذ هدم القصر 7-0 في 27 ديسمبر خسر الريدز ثماني مباريات وتعادل في ثلاث من مبارياتهم الـ 14 التالية في الدوري الممتاز مما أدى إلى تدمير آمالهم في الاحتفاظ باللقب.

اظهار التعليقات