متى سيلعب ديربي الباسك مع ريال سوسيداد وأتلتيك بلباو في الموعد مؤجل لنهائي كأس الملك اسبانيا

يقدم لكم موقع بين ماتش نيوز موعد عرض أخبار مباراة ريال سوسيداد وأتلتيك بلباو في إطار الاسبوع من بطولة كأس ملك إسبانيا ولهاذا بعد أربعة أيام فقط من نهائي كأس الملك بين أتليتيك وريال سوسيداد تقاس منتخبا الباسك مرة أخرى في الليغا لن يكون المسرح في إشبيلية ولكن في أنويتا سان سيباستيان تتوافق المباراة مع اليوم 29 من البطولة لأعلى فئة لكرة القدم الإسبانية والتي تم تأجيلها بسبب مباراة الكأس وفي دوري الدرجة الأولى يضيف الريال 45 نقطة ويقاتل على المركز الأوروبي الخامس في حين أن تلك التي يتصدرها مارسيلينو أقل بعشر وحدات ويوم سيكون أطول قليلاً من المعتاد حيث يبدأ يوم الجمعة 2 أبريل وينتهي يوم الأربعاء 7 أبريل منذ لعب نهائي كأس الملك في الموسم الماضي لذلك سيلعب ريال سوسيداد وأتلتيك بلباو مباراتهما يوم هذا التاريخ بعد ستة أيام من البداية وفي صراعه على اللقب يأتي أتلتيكو بميزة من أربع نقاط مع 10 مباريات ولديهم زيارة لأحد العادات الخطيرة رامون سانشيز بيزخوان لمواجهة إشبيلية وقبل ساعات من ريال مدريد يستقبل إيبار منافس بداهة السهل الذهاب 18 الى طاولة المفاوضات ولكن نقطتين فقط.

على غير هدى من السلامة حتى تأخذ نقاط من شأنه أن دي ستيفانو يكون الذهب الخالص لهم في غضون ذلك سيضطر برشلونة إلى الانتظار حتى يوم الإثنين للتوجه إلى بلد الوليد المحسوب وهو فريق آخر يقاتل للاحتفاظ بالفئة ومعرفة ما إذا كان بإمكانك قطع المزيد في صراعهم ليكون في صدارة الترتيب وبدأت المسابقات والمباريات الودية بين الأندية على الفور مع انطلاق دوري الباسك الإقليمي في عام 1913 والذي أصبح رسميًا فاز أتليتيك بالديربي الشهير في فبراير 1914 بنتيجة 3-2 وضع هدف بيرينجير في الدقيقة 112 من المباراة أتليتيك كلوب في نهائي كأس ملك إسبانيا بعد مباراة تنافسية للغاية حيث وجدت الهيمنة الإقليمية الأكبر للزوار نسخة طبق الأصل في سلبيات فريق فالنسيا وتم تحديد ذلك في حركة دخلت فيها الكرة مرمى بلاد الشام بعد ارتدادها للاعب من فريقه وخرج الفريق المحلي مع آيتور فرنانديز في المرمى بدلاً من داني كارديناس ومدربه باكو لوبيز متفاجئًا بوضع روبر بيير كلاعب خط وسط إلى جانب مالسا من جانبه لم يتمكن مدرب فريق الباسك مارسيلينو غارسيا تورال أخيرًا.

من الاعتماد على نيجو مارتينيز الذي لم تمنحه محكمة التحكيم الرياضية في النهاية الإيقاف المؤقت لعقوبته ومنذ البداية تم تعديل المباراة حسب السيناريو المخطط لها حيث أخذ أتليتيك الذي احتاج إلى الفوز أو التعادل بهدفين أو أكثر زمام المبادرة في المباراة وجعلها تُلعب بالقرب من مرمى بلاد الشام بينما الفريق المحلي مخلصًا لفلسفته حاول إيجاد مساحات للهجوم المضاد ولم يغير الهدف من ديناميكيات المباراة واستمر أتليتيك في اقترابه من مرمى ليفانتي في واحد منهم تمكن مونيا من التعادل بضربة رأسية (م 24) وفي اليوم التالي أدت ركلة جزاء من دوارتي على راؤول جارسيا إلى التعادل بعد تسديدة قوية من هذا اللاعب والتي وضعت الطاولات في التعادل في ذلك الوقت كان هدف جديد فقط هو الذي يمنع المباراة من الانتقال إلى الوقت الإضافي حيث انتهت مباراة الذهاب في بلباو أيضًا بتعادل الأهداف.

اظهار التعليقات