تقرير مباراة تركيا وهولندا اليوم


يبث موقع bein match تقرير مباراة تركيا وهولندا اليوم في هولندا تبدأ من كأس العالم 2022 التصفيات مع رحلة صعبة إلى تركيا مساء الاربعاء مع المجموعة G يحصل وتشغيلها اما رجال فرانك دي بوير هم المرشحون للانتهاء من صدارة الترتيب في حين أن تركيا تحتل المرتبة الثانية ولديها رغبة كبيرة في الانضمام إلى خصومها في قطر العام المقبل.

لم ينطلق دي بوير في أول شهرين من عمله بالضبط إلى نشرة إعلانية حيث خسر المنتخب البرتقالي مباراة ودية أمام المكسيك وتعادل في المباريات الثلاث التالية ومع ذلك يجب أن يؤخذ في الاعتبار أنهم حققوا تعادلات ضد إيطاليا وإسبانيا في تلك الجولة قبل أن يتغلبوا على البوسنة والهرسك وبولندا لينهيوا 2020 على أعلى مستوى.

وبالتالي لم يخسر الهولنديون في خمس مباريات وقد أعيد جدولتها هذا الصيف لبطولة يورو 2020 ليتطلعوا إليها سيكون هدف فرانك دي بور هو احتلال صدارة المجموعة G في هذه التصفيات المقبلة لكن فريقه يبدأ بما هو على الورق هو أصعب مباراة له في الموسم بأكمله.

خسرت تركيا 2-0 أمام المجر في آخر مباراة لها على الرغم من أن ذلك جاء بعد ست مباريات متتالية دون هزيمة ويتضمن ذلك سلسلة من خمسة تعادلات مع ألمانيا وكرواتيا 3-3 خلال تلك الفترة.

في الواقع بالعودة إلى الوراء خسر فريق الهلال ثلاث مرات فقط من آخر 21 مباراة تنافسية وغير تنافسية مما جعلهم يرتقون إلى المركز 32 في تصنيفات FIFA وسينافس أعضاء فريق سينول جونيس مثل هولندا في يورو هذا الصيف في مجموعة تضم أيضًا إيطاليا وويلز وسويسرا.

باستخدام الزخم من حملتهم الأخيرة سوف تتطلع تركيا للوصول إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ عام 2002 عندما كانت تشتهر بالمركز الثالث وكان آخر لقاء بين هذه الدول هو تصفيات بطولة أوروبا في سبتمبر 2015 وفازت بها تركيا 3-0 على أرضها.

كان من المتوقع أن يغيب عن هولندا أحد لاعبيها الرئيسيين مهاجم ليون ممفيس ديباي بسبب القيود التي فرضتها الحكومة الفرنسية على السفر أثناء وباء فيروس كورونا وكان ذلك سيشهد انضمام رايان بابل الذي يمارس تجارته الآن مع غلطة سراي في تركيا إلى جانب ستيفن بيرغويز المفضل للحصول على إيماءة على الجانب الآخر.

ومع ذلك فقد تم التأكيد منذ ذلك الحين على أن ديباي قد حصل على كل ما هو واضح للارتباط مع بلاده بسبب استثناء الحكومة الفرنسية من لائحة الحجر الصحي الإلزامي تم اختيار تيم كرول في المرمى خلال فترة التوقف الدولية الأخيرة لكن جاسبر سيليسن عاد بعد ذلك من الإصابة ومن المرجح أن يبدأ في المرمى يوم الأربعاء.

أما بالنسبة لتركيا فإن لاعب خط وسط ليستر سيتي جنكيز أندر غير متاح لمباريات فريقه القادمة بسبب الإصابة لذا يجب أن يطلق يوسف يازيسي الكرة على اليمين ويمتلك المضيفون الكثير من القوة الهجومية حيث من المتوقع أن يلعب هاكان كالهان أوغلو أمام سينك توسون الذي سجل هدفين في مباراتين مع بشيكتاش.

يتنافس لاعب خط وسط غلطة سراي تايلان أنطاليالي وجناح جوزتيبي خليل أكبونار على خوض أول مباراة دولية مع الفريق الأول خلال الأسبوع المقبل أو نحو ذلك.

اظهار التعليقات